اخر الاخبار

امتحان صعب ليوفنتوس في الدوري الإيطالي

22
جراسا سبورت
يخوض يوفنتوس حامل اللقب والمتصدر امتحانا صعبا عندما يستضيف ميلان غدا السبت في المرحلة الثانية والعشرين من بطولة ايطاليا في كرة القدم.
ويبحث يوفنتوس عن الابتعاد في الصدارة في ظل النتائج السلبية لمطارده المباشر روما، لكن “السيدة العجوز” اهدر فرصة توسيع الفارق الى تسع نقاط عندما تعادل سلبا على ارض اودينيزي في المرحلة السابقة.
ويسير رجال المدرب ماسيميليانو اليغري نحو لقب رابع على التوالي، اذ يبتعدون بفارق 7 نقاط عن فريق العاصمة الذي تعادل اربع مرات على التوالي.
وقال الارجنتيني كارلوس تيفيز مهاجم يوفنتوس الذي احتفل بعيده الحادي والثلاثين الخميس: “احراز 4 القاب على التوالي ليس سهلا ابدا، خصوصا في دوري يتميز بقوته الجسدية والتكتيك المرتفع. تتويجنا لمرة رابعة سيدخلنا التاريخ”.
وستكون المباراة مميزة لمدرب يوفنتوس اليغري الذي اشرف على ميلان بين 2010 و2014 وقاده الى اللقب عام 2011.
وكان ميلان قد تغلب على بارما 3-1 منهيا سلسلة من خمس مباريات دون فوز.
وعزز ميلان صفوفه بضم المدافعين سالفاتوري بوكيتي من سبارتاك موسكو الروسي ولوكا انطونيلي من جنوى، ولاعب الوسط الاسباني سوسو من ليفربول الانكليزي، والمهاجمين اليسيو تشيرتشي من اتلتيكو مدريد الاسباني وماتيا ديسترو من روما والمدافع غابريال باليتا من بارما.
وشهدت المرحلة السابقة عدة مفاجآت مع تعادل يوفنتوس وروما وخسارة سمبدوريا ولاتسيو، كما خرج روما من مسابقة الكأس امام فيورنتينا 2-صفر.
وكان نابولي الناجي الوحيد من بين فرق المقدمة بفوزه على كييفو خارج ارضه 2-1 بهدف من لاعبه الجديد مانولو غابياديني.
ويبدو الصراع قويا على المركز الثاني، في ظل تراجع نتائج روما وفوز نابولي 5 مرات في المباريات الست الاخيرة، وسيكون بمقدور الفريق الجنوبي تقليص الفارق الى نقطة بحال فوزه على اودينيزي الثاني عشر وخسارة روما على ارض كالياري السابع عشر.
ويعاني روما من عدة غيابات على غرار المهاجم العاجي جرفينيو الذي يخوض الاحد نهائي كأس امم افريقيا ضد غانا، ومهاجمه الجديد سيدو دومبيا القادم من سسكا موسكو الروسي.
ويفتقد رجال المدرب الفرنسي رودي غارسيا للاعب الوسط الهولندي كيفن ستروتمان الذي تعرض مرة جديدة لاصابة قوية في ركبته ستبعده طويلا، كما يتواجد لاعب الوسط دانييلي دي روسي والجناح الارجنتيني خوان ايتوربي على لائحة المصابين. وحتى المهاجم الجديد الكولومبي فيكتور ايباربو القادم لستة اشهر على سبيل الاعارة من كالياري، استبعد عن التشكيلة لاصابته بعد مشاركته بديلا في خسارة الكأس الثلاثاء.
واقر غارسيا ان الضغوط تزداد على فريقه: “نحتاج الى نتيجة امام كالياري لنستيعد الحظ”.
اما نابولي، الذي لم يخسر سوى مرتين في اخر 18 مباراة، فيخوض مواجهة كالياري منتشيا من فوزه المتأخر على انتر ميلان 1-صفر في الكأس بهدف المهاجم الارجنتين غونزالو هيغواين.
ويعيش هيغواين، الذي هز شباك نيراتزوري في الدقيقة 93، فترة جيدة اذ سجل 5 اهداف في المباريات الخمس الاخيرة في الدوري.
في هذا الوقت، يستضيف انتر ميلان في سهرة الاحد باليرمو باحثا عن ايقاف نزيف نقاط وضعه في المركز الثالث عشر، اذ لم يفز رجال المدرب روبرتو مانشيني سوى مرة في اخر 6 مباريات.
ولم يسدد لاعبو انتر سوى مرتين على المرمى خلال مباراة نابولي الاربعاء، ما اغاظ مانشيني الذي قاده الى لقب الدوري مرتين في الفترة التي توج فيها برباعية بين 2004 و2008: “كانوا كالدجاج. لا اتذكر متى خسر فريقي ثلاث مباريات متتالية”.
وفي باقي المباريات، يلعب السبت فيرونا مع تورينو، والاحد فيورنتينا مع اتالانتا، وامبولي مع تشيزينا، وبارما مع كييفو، وسمبدوريا مع ساسوولو، والاثنين لاتسيو روما مع جنوى.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

إلى الأعلى