اخر الاخبار

القادري لجراسا سبورت: السلة الاردنية بحاجة الى اعادة هيكلة وزين قادم بقوة

66

 

خاص – جرسا سبورت –  احمد شريف –

شجعت العاصفة التي اطاحت بفريق جامعة العلوم التطبيقية من كرة السلة الاردنية القائمين على فريق زين على التفكير في العودة الى ساحة كرة السلة من جديد بعد ان احتجب عنها لسنوت طويلة.

فريق زين الذي استحوذ على حيز كبير من تاريخ السلة الاردنية وستظل انجازاته العربية والاسيوية في ذاكرة عشق الزمن الجميل للسلة الاردنية التي شهدت تراجعا مخيفا في السنوات التي تلت توقف النشاط في نادي زين.

ومع بدأ فريق العلوم التطبيقية الاجراءات القانونية لحل فريق السلة فان لاخبار رشحت من معقل نادي زين بأن عودة الفريق الى الساحة بات قريبا, فهل يستثمر فريق زين تسريح لاعبي فريق لعلوم التطبيقية لتسجيل عودة قوية الى الساحة السلوية؟.

وقبل ان نخوض في موضوع عودة زين لى الساحة مجددا لا بد من التأكيد ان كرة السشلة الاردنية لا تعيش افضل حالاتها وتمر بأزمة حقيقية في الثقة بين الركن الاساسي في اللعبة ونقصد الاندية وبين اتحد للعبة, هذه الازمة التي ادت الى تراجع مخيف في مستوى الدوري وفي مستوى المنتخبات لاردنية, والتي يتوقع ان تتفاقم بعد حل فريق العلوم لتطبيقية وتسريح لاعبيه الذين يشكلون السواد الاعظم من لاعبي لمنتخب الوطني.

زين المنقذ

هل تكون عودة زين الى ساحة السلة بمثابة عملية انقاذ مستعجلة لكرة السلة الاردنية, وعملية لم شمل لابرز نجوم اللعبة اردنيا باعتبار ان الاندية لن تقوى على استقطاب جل هؤلاء النجوم والاعباء المالية التي تترتب على استقدامهم.

بابتعاد العلوم التطبيقية فان السلة الاردنية تفقد ركنا من ركانها القوية وبالتالي فان خلو الساحة من احد ابطالها يتطلب ايجاد البديل حتى تحتفظ اللعبة بتوازنها على اقل تقدير, وهذا بالطبع لن يتأتى الا بعودة فريق قوي مثل زين الى الساحة.

جراسا سبورت تستطيع ان تؤكد ان فريق زين لكرة السلة في طريق العودة الى الساحة من جديد ان الاخبار التي ترددت في الاونة الاخيرة صحيحة والايام القادمة ستكشف تفاصيل هذه لعودة.

القادري: اقوى من الاول

ولالقاء الضوء على العودة المنتظرة لزين قامت جراسا سبورت بالاتصال مع رئيس النادي الدكتور نصوح القادري الذي اكد صحة المعلومة التي تلقتها جراسا سبورت وقال:نحن في نادي زين نشعر بمسؤولية تجاه لسلة الاردنية ولعبيها, فهم من اعظوا وضحوا لسنوات طويلة لرفعة الندية والمنتخبات الوطنية ولولا تضحياتهم لما بلغت السلة الاردنية الصفوف الاولى في اسيا وفي الوطن العربي.

واضاف القادري: نعم فريق زين سيعود اقوى من الاول ونحن في الوقت الحالي نقوم بمفاوضات مع احدى لشركات الراعية لترعى فريق النادي واذا توصلنا الى اتفاق فاننا سنعلن العودة الرسمية في مؤتمر صحافي لنعود ونلعب دورنا السابق في تصحيح مسار اللعبة محليا.

وتابع:عودتنا هذه المرة ستكون مختلفة فنحن لن نعمل بمفردنا لتعزيز سلتنا بل سيكون هناك تعاون كبير مع بقية الاندية وتنسيق مستمر لأننا بخبرتنا اكتشفنا ان اليد الواحدة لا تصفق ولا تضمن الاستمرار وحيدا حتى لو كنت في ذروة التألق.

اللعبة بحاجة في الوقت الحالي الى رعاية اكبر من طرف اتحاد للعبة ولا بد من اعادة هيكلة للعبة تبدأ بالاتحاد وتمر بالاندية وصولا الى الجماهير التي اشتاقت الى انجازات السلة الاردنية.

وعن الفارق بين الاتحادات التي تعاقبت بعد الاتحاد الذي قاد اللعبة في عصرها الذهبي بوجود فريق زين قال القادري: الفارق يمكن في ان الاتحاد الذي قاده طارق الزعبي كان واضحا في تحديد الاهداف التي رسمها, وكان جريئا في ترجمتها الى واقع الى جانب تعاونه المطلق مع نادي زين والاندية الاخرى.

هذا ما يحتاجه الاتحاد الحالي والاتحادات القادمة فلا بد من رسم سياسة واضحة المعالم للتطوير ولا بد من تحديد اهداف المستقبل وبدون هذا فان الامر سيكون سيانو بوجود اندية قوية او بغيابها.

نحن في زين لن نعلن عودتنا الا بعد ان نقوم بوضع خطتنا الشاملة لاحداث الفارق بين ما هو موجود حاليا وما سيكون عليه الحال في المستقبل, فنحن نفكر للقفز نحو افاق جديدة غير مقيدة بالاسحقاقات المحلية وتتعداها الى اللعب في نهائيات كأس العالم مجددا, ونحن لا نتحدث للترويج الاعلامي ولكن من واقع خبرة مكنتنا من تحقيق اهدافنا الاسيوية في زمن قياسي في وضع صعب.

وختم القادري حديثه لجراسا سبورت بالـتأكيد على ان عملية التطوير ليست من طرف زين فقط بل عملية شمولية يشارك فيها الجميع لأن الهدف في النهاية هو مصلحة الوطن والسلة الاردنية.

 

للتاريخ

 

11

 

 

 

يذكر ان فريق زين لكرة السلة او ما كان يعرف بفاست لينك سابقا حقق انجازات عظيمة لكرة السلة الاردنية حيث فاز بدورة دبي الدولية التي شارك فيها اقوى الدول العربية والاسيوية كما بلقب بطولة آسيا الـ 17 لكرة السلةفي الكويت .

ويذكر ان م تغيير اسم النادي إلى زين بالموسم 2007/2008 وظهر الأول مره بالاسم الجديد في بطولة دبي الدولية التي وصل فيها إلى النهائي وخسر بفارق سلة وفي الوقت القاتل امام النادي الرياضي اللبناني.

و في موسم 2010 قامت إدارة نادي زين بالانسحاب من بطولة الدوري الأردني للحترفين (دوري مدرار سبورت)كما قامت الإدارة الانسحاب من بطولة غرب آسيا نظرا لعدم السماح للمدرب ماز تراخ والمحترف انتيريو ليت من الدخول إلى الاراضي الإيرانية بسبب عدم حصولهم على التأشيرات. وبعد مشاركة المنتخب الأردني لكرة السلة في كأس العالم تركيا 2010 أصدرت إدارة نادي زين بيانا كان كالصدمة لكل عشاق النادي، كان البيان بتاريخ 22-9-2010 وقد نص على حل الفريق الأول وتجميد اللعبة.

 

 

2 تعليقات

  1. علي الخريشا

    السيد نصوح القادري دوما من المميزين بافكاره المتجدده وهو ان قال فعل بحسن تخطيطه ولكن يجب على الانديه الاخرى مساندته فيما يصبو اليه

  2. علي الخريشا

    السد نصوح القادري دوما على قدر اهل العزم تاتي العزائم

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

إلى الأعلى