اخر الاخبار

الهنيدي: هيئة الرواد لها دور فاعل في ماضي ومستقبل الرياضة الاردنية

11088733_728281940602644_1623360891_n

 

خاص- جراسا سبورت- احمد شريف

اكد امين سر هيئة رواد الحركة الرياضية والشبابية منذرالهنيدي ان الهيئة قادرة على لعب دور مؤثر في النهوض بالحركة الرياضية اذا ما تم استشارتها نظرا لخبرة روادها الطويلة.

الجنيدي في حديثه لجراسا سبورت التي حرصت على زيارة الهيئة لالقاء الضوء على الدور الذي تقوم به في مجالها قال: منذ تأسيس الهيئة عام 1987 ونحن نعمل على الارتقاء بمستواها من حال الى افضل, حيث راهن الرواد الذين تنادوا لانشاء هذه الهيئة على ان لهم دور حيوي في المستقبل الرياضي الاردني وان دورهم لم ينته بريادتهم.

واضاف : تفضلت سمو الامير هيا بنت الحسين على منحنا مقرا للهيئة ما كان له مردود ايجابي على عمل الهيئة وسرعة انتاجها فتكاتفت الجهود من اجل النهوض بالهيئة واستثمرت ما تحصل عليه من دعم من سمو الاميرة هيا ومن اللجنة الاولمبية ومن تبرعات الرواد انفسهم في تقديم افضل الخدمات للرواد في بيتهم الثاني.

 

نحن هنا

واشار الهنيدي الى ان امنية كل الرواد ان يتم استثمار خبراتهم في خدمة الرياضة الاردنية وقال: يبلغ عدد الرواد المنضمين للهيئة 138 عضوا وهم من خيرة الرياضيين الاردنيين, ولدى كل الرواد طموح مشترك بأن يقدموا خبراتهم الى الاتحادت الرياضية والمراكز الشبابية, وهم بمختلف فئاتهم حكام ولاعبين واداريين على اهبة الاستعداد لتلبية اية دعوة لتقديم الافادة المطلوبة ولمن يرغب وفي أي وقت.

 

انتخابات حقيقية

وفيما يخص الانتخابات التي ستجري بعد عشرة ايام قال الهنيدي: نحن جاهزون للانتخابات ولدينا تعاون مطلق مع اللجنة الاولمبية والقائمين على الانتخابات لنقدم صورة حضارية عن هيئة الرواد.واضاف: باب لترشح مفتوح امام الجميع, لكن ليست هناك قوائم رسمية بعد, لكننا نلمس ان هناك توفقا بين عدد كبير من الاعضاء على اسماء لها باع طويل في خدمة لحركة الرياضية ليكونوا في الواجهة.

لا تعارض مع رابطة اللاعبين

واكد الهنيدي نه لا تعارض بين دورا لهيئة ودور رابطة للاعبين الدوليين وقال: على العكس من ذلك فهناك تنسيق كبير بيننا والدور الذي تقوم به الهيئة يختلف عن الذي تقوم به الرابطة, فهم يعنون بالرياضيين الدوليين وغير معنيين بسن اللاعب اما الهيئة فهناك شروط محددة في مقدمتها السن فلا بد ان لا يقل عن 55 عما الى جانب ان يكون قدم عمل في الحقل الرياضي واثر في الحركة الرياضية الاردنية ولكل الالعاب.

بين الامس واليوم

وبين الهنيدي ان هناك فورق كبيرة بين رياضيي اليوم والامس وقال: لعبي الامس كانوا مستعدين للتضحية بكل شيء من اجل رياضتهم وكانوا يدفعون من جيوبهم ويلعبون بدون مقابل ويعتمدون في اغلب الاحيان على انفسهم اما لاعب اليوم فهو مدلل ويحرص الكل على تلبية رغباته.

لاعب الامس من وجهة نظري اكثر مهارة وفنا من لاعب اليوم واكثر التزاما بالروح والاخلاق الرياضية من اليوم.

وتابع: كلي امل ان يتعلم جيل الرياضيين اليوم جيل الامي في كثير من الجوانب وان نصل الى مزيج رائع بين عبقرية اللاعب القديم وحماس اللاعب الحديث ليتشكل للعب الاردنيا لذي يلبي طموحات قيادتنا الهاشمية ويحققوا الانجاز تلو الانجاز للوطن.

 

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

إلى الأعلى