اخر الاخبار

الوحدات والفيصلي.. قمة سلبية

download (1)

 

جراسا سبورت

انتهت قمة الوحدات والفيصلي بنتيجة سلبية, صفر – صفر  في مواجهةرتيبة خلت من مشاهد الاثارة والندية على ستاد الحسن بمدينة إربد في ذهاب الدور قبل النهائي لبطولة كأس الأردن بكرة القدم.

وتأجل حسم بطاقة التأهل للمباراة النهائية بجتى لقاء الرد الذي يجمعهما على ستاد الأمير محمد بالزرقاء الثلاثاء المقبل، حيث يحتاج الوحدات للفوز أو التعادل ايجابياً لملاقاة المتأهل من ذات راس والرمثا، فيما يحتاج الفيصلي للفوز أو التعادل السلبي للإحتكام لركلات الترجيح لتحديد هوية المتأهل.

ولعب الوحدات بطريقة  هجومية وقاد الدفاع البداري والباشا وفتحي وقنديل ومن خلفهم الحارس عامر شفيع فيما تولى الياس وعدوس وعامر ذيب وأبو عمارة مهمة بناء الهجمات وتمويل المهاجمين السنغالي الحاج مالك ومحمود زعترة.

وعلى الجهة المقابلة فإن الفيصلي لعب حذرة أراد منها الفيصلي الوقوف سداً منيعاً أمام الخطورة الوحداتية المتوقعة، حيث قاد الدفاع محمد خميس وبامبا وذياب وأبو قديس ووجدوا المساندة من لاعبي خط الوسط بهاء عبد الرحمن والنبر وعلامة.

وفرض الوحدات أفضليته النسبية على المباراة وشن هجمات منظمة وهادئة معتمداً على الإختراق من العمق بالدرجة الأولى لكنه وجد صعوبة بالغة بذلك في ظل التكتل الدفاعي الواضح للفيصلي.

وظهر الفيصلي بلا أنياب هجومية وانعدمت خطورته التي انحصرت بإستعراض المهارات الفردية لأبو كشك دون أن يكون هنالك مساندة فاعلة وتمريرات جماعية ، فبقي مرمى عامر شفيع بعيداً عن الخطر.

وبدأت خطورة الوحدات في تصاعد مع مضي الوقت فهذا السنغالي الحاج مالك يفوت على نفسه فرصة التسجيل وقام عامر ذيب بإطلاق قذيفة هائلة تصدى لها الشنطاوي ببسالة، فيما أحرز محمد الباشا هدفاً الغاه حكم اللقاء لوجود حالة تسلل على البهداري، فانتهى الشوط الأول سلبياً، واستقرت رأسية زعترة بأحضان الشطناوي لينتهي الشوط الأول سلبياً بدون أهداف.

ولم تتغير المجريات كثيراً في الشوط الثاني حيث جاء رتم المباراة هادئاً للغاية قبل أن يحرك الفيصلي السكون بعدما توغل مهدي علامة داخل منطقة الجزاء وسدد كرة قوية حولها شفيع ببراعة لحساب ركنية.

ودفع عبدالله أبو زمع بتبديلين دفعة واحدة فدفع بعلاء مطالقة مكان باسم فتحي وبشلباية بدلاً لزعترة رد عليه الفيصلي بالدفع بأحمد عودة بدلاً لأبو كشك ثم دفع بالخوالدة مكان النبر.

ولاحت للوحدات فرصة خطرة من ضربة حرة مباشرة لعبها إلياس فدكها الباشا لتسقط أمام الحاج مالك لكن الشطناوي تألق في السيطرة على الكرة بالوقت المناسب، رد عليه السنغالي ديالو بقذيفة من مسافة بعيدة تصدى لها شفيع بثبات.

ومرت الدقائق المتبقية ثقيلة على المتابعين حيث انخفض الأداء العام لدى الفريقين مع أفضلية نسبية لفريق الوحدات، ليطلق حكم المباراة صافرته معلناً التعادل السلبي.

تعليق واحد

  1. محمود خاطر

    الحكم حرم الوحدات الفوز بعدم احتسابه لهدف صحيح100% وبعدم احتساب ركلة جزاء واضحة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

إلى الأعلى