اخر الاخبار

الفيصلي وذات راس بنهائي الكاس.. قمة ترفع الرأس

55

 

خاص- جراسا سبورت- احمد شريف

تنتظر جماهير فريقي الفيصلي وذات راس ان تستمتع بنهائي يرفع الرأس عندما يلتقي الفريقان عند الساعة الساعة من مساء يوم غد الجمعة على ستاد الحسن في المباراة النهائية لبطولة كأس الاردن في ختام استحقاقات الموسم المحلي.

ويبحث الفريقان عن مسك الختام لمشوارهما في الموسم الحالي وانهاء الموسم بصيد ثمين وانقاذه بالفوز بأحد الالقاب الكبيرة, فالفيصلي الذي صعد من حدود الهاوية قبل اسبوعين فقط يسير في خط متصاعد فنيا وقفز بصورة مفاجئة من القاع الى القمة التي اعتاد عليها في السنوات الماضية, وذات راس يعيش افضل حالاته الفنية بقيادة ابن الفيصلي السابق هيثم الشبول وبات جاهزا للتتويج اكثر من اي وقت مضى.

من هنا فان جماهور الفريقين وجماهير الكرة الاردنية تنتظر ان تتابع نهائي يليق بسمعة الكرة الاردنية سيما في ظل التصاعد الذي عاشه الفريقان فنيا في الفترة الاخيرة فلمن ستكون الغلبة لأبناء الكرك الذين يأملون ان يزفوا اللقب الى جمهير الكرك في رحلة طويلة للغاية ام لأبناء العاصمة الذين اشتقاوا للصعود الى منصات التتويج وانهاء موسم مضن ومرهق ومليء بالهفوات.

ويمثل لقاء الغد خصوصية للمدير لفني لفريق ذات راس ونظيره في لفيصلي, فهو بمثابة لقاء الاخوة الاعداء فكلاهما مثل الفيصلي في ازهى اوقاته وكلاهما قاد الفريق في السنوات السابقة وكلا منهما يمل بأن يحفر سمه في سجلات المدربين الابطال لكأس الاردن وها هي الفرص سانحة امام احدهما للتتويج وترصيع سجله في سجلات الابطال.

اذا الفيصلي يسعى للتمسك بفرصة التتويج باللقب وإنقاذ موسمه ومصالحة جماهيره وصعود منصة التتويج للمرة 18، وذات راس يتطلع لإستعادة اللقب والتأكيد بأنه فريق وجد لينافس على الألقاب، حيث يمني النفس لحسم اللقب للمرة الثانية في مسيرته التاريخية.

وأعد الفريقان العدة لهذه المواجهة فقد دخل الفريقان معسكران مغلقان بهدف رفع حالة التركيز الذهني لدى اللاعبين ورفع مقدار الجاهزية الفنية والبدنية وبما يعزز من امكانية تتويج الجهود بحصد ثاني الألقاب أهمية.

وبلغ الفيصلي وذات راس المباراة النهائية، حيث تعادل بالدور قبل النهائي الفيصلي مع الوحدات سلبيا في لقاء الذهاب، وفاز عليه ايابا 1- صفر، فيما كان تأهل ذات راس يتحقق على حساب الرمثا حيث تعادلا سلبيا في الذهاب وفاز ذات راس إياباً 4-2.

في الاطار لفني يتوقع أن تأتي معطيات المباراة مثيرة وقوية، فالفريقان يكتنزان الطموح لتحقيق الفوز وحسم اللقب، وهما يضمان كوكبة من اللاعبين القادرين على صياغة مشاهد التفوق، وسيتعاملان مع مجريات اللعب بمنطقية من خلال تحقيق التوازن في الشقين الدفاعي والهجومي.

وسيظهر الفيصلي الذي بلغ ذروة مستواه امام الوحدات بنفس التشكيلة التي تفوقت على البطل حيث سيتولى حراسة المرمى محمد الشطناوي فيما ستقع على عاتق محمد خميس وديوب وأبو قديس وودياب مهمة بناء جدار دفاعي يصعب اختراقه وسيتولى بهاء عبد الرحمن قيادة الهجمات برفقة الرواشدة ويوسف النبر ومهدي علامة وديالو ويتواجد في الهجوم أبو كشك.

في المقابل فإن ذات راس يعتمد في حراسة المرمى على معتز ياسين ويتولى بناء الترسانة الدفاعية حاتم عقل والنعيمات وعبد الحليم والجعافرة وتقع مهمة بناء الهجمات على حازم جودت وفهد اليوسف وعمر الشلوح والمصري محمد طلعت وفي المقدمة يتواجد الصالحاني وشريف النوايشة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

إلى الأعلى