اخر الاخبار

الفيصلي يحلق بذات راس ويظفر بالكاس

11052407_10206941787372927_3595930900399049649_n

خاص- جراسا سبورت- احمد شريف

حلق الفيصلي بكأس الاردن بعد ان تغلب على نظيره ذات راس 2-1 في المباراة النهائية للبطولة التي جرت على ستاد الحسن في اربد بحضور  الالاف من جماهير الفريقين.

سجل للفيصلي يوسف النبر من علامة الجزاء في الدقيقة 63 واحمد نوفل في الدقيقة 116 ومعتز صالحاني لذات راس من ركلة جزاء في الدقيقة 93.

وزفت جماهير الفيصلي نجوم فريقها من اربد الى عمان زفة الابطال وطافت مواكب الفرح الازرق من اربد الى عمان.

وقدم الفريقان مباراة كبيرة ومثيرة انتهى شوطها الاول الى التعادل السلبي بدون اهداف فيما جاء الشوط الثاني اكثر اثارة وندية وتمكن.

وجاءت مجريات اللقاء في البداية حذرة للغاية وركز كل طرف على تمتين جبهته الدفاعية قبل الانطللاق في الكرات المرتدة وهنا برز بهاء عبد الرحمن ومهدي علامة والنيجيري ديالو الذي لعب دور الجوكر بتحركاته المكوكية فيما لعب ذات راس بحذر شديد معتمدا على انطلاقات فهد يوسف من الاطراف ومحمد طلعت في الجانب الايمن وعلى شريف النوايشة ومعتز صالحاني في الامام.

وفي ظل الحذر المبالغ فيه من الطرفين جاءت الفرص شحيحة للغاية واقتصرت على محاولتين, الاولى لشريف النوايشة مرت بجوار القائم والاخرى للصالحاني مرت بعيدة عن مرمى شطناوي.

الشوط الثاني جاء مثيرا وقويا وتخلى الفريقان عن الحذرر الدفاعي, فانطلق الفيصلي بعد ان تحرر ابو كشك في الوسط ليضيف مزيدا من الفاعلية لتحركات ديالو والنبر وعلامة, وكان ديالا خطيرا للغاية واسفرت تحركاته عن انطلاقة سريعة اقتحم فيها الجزاء وتعرض للعرقلة من حاتم عقل اعلن الحكم عن ركلة جزاء نفذها يوسف النبر قوية في شباك معتز ياسين معلنا تقدم الازرق.

ورغم النقص العددي بخروج عقل بالبطاقة الحمراء قدم ذات راس فاعلية واضحة خاصة فهد يوسف الذي اهق دفاع الفيصلي بتحركاته المكوكية فيما شكلت مرتدات الفيصلي خطورة كبيرة وكاد يوسف النبر ان يحسمها بتسديدة ولا اروع ارتدت من العارضة وابتها ديالو بكرة وقية ابعدها معتز الى ركنية.

مرتدات ذات راس فاحت منها الخطورة وتمكن محمد طلعت من تحصيل ركلة جزاء بعد ان تعرض للاعثار داخل منطقة الجزاء فنفذها هداف الدوري معتز صالحاني مدركا التعادل في القوت القاتل لتعود المباراة الى نقطة الصفر ويتم اللجوء الى الوقت الاضافي.

ولم يشهد الوقت الاضافي الاول اي جديد وانحصر اللعب في وسط الملعب قبل ان يسجل احمد نوفل هدف الفوز الثمين في الوقت القاتل بالدقيقة 116 بتسديدة قوية خدعت معتز ياسين واستقرت في المرمى معلنة بداية الفرح الفيصلاوي.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

إلى الأعلى