اخر الاخبار

امم اوروبا.. البرتغال وإيرلندا الشمالية إلى النهائيات وتأهل ألمانيا يتأجل

2

 

وكالات

بلغ منتخب البرتغال لكرة القدم النهائيات بفوزه على ضيفه الدنماركي 1-0  في براغا في الجولة التاسعة قبل الأخيرة من منافسات المجموعة التاسعة المؤهلة الى نهائيات كأس اوروبا 2016 في فرنسا.
وسجل لاعب وسط موناكو الفرنسي جواو موتينيو هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 66 بتسديدة بيسراه من داخل المنطقة.
وكاد مهاجم مانشستر يونايتد الانجليزي السابق لويس ناني يمنح التقدم للبرتغال قبل الهدف بتسديدة قوية ابعدها كاسبر شمايكل نجل بيتر، حارس مرمى فريق “الشياطين الحمر” السابق (59).
وتألق شمايكل في الوقت بدل الضائع بتصديه لفرصتين لقائد البرتغال نجم ريال مدريد الاسباني كريستيانو رونالدو وريكاردو كواريزما، فيما كاد ميكايل كرون-ديلي يدرك التعادل للضيوف لولا تدخل رائع للحارس روي باتريسيو.
وباتت البرتغال سابع منتخب يضمن تأهله الى النهائيات بعد ايسلندا وتشيكيا (المجموعة الاولى) وانجلترا (المجموعة الخامسة) وايرلندا الشمالية (السادسة) والنمسا (المجموعة السابعة) إلى جانب فرنسا المضيفة.
وتتأهل المنتخبات صاحبة المركزين الأول والثاني في كل مجموعة من المجموعات التسع مباشرة إلى النهائيات إلى جانب المنتخب صاحب أفضل مركز ثالث، فيما تخوض المنتخبات الثمانية الأخرى صاحبة المركز الثالث ملحقا لتحديد المنتخبات الأربع الاخيرة المتأهلة الى العرس القاري الذي سيشهد مشاركة 24 منتخبا للمرة الاولى في تاريخ البطولة.
وهي المرة الأولى منذ 2010 التي تضمن فيها البرتغال التأهل المباشر إلى نهائيات بطولة كبرى حيث احتاجت إلى الملحق لبلوغ مونديالي 2010 و2014 على حساب البوسنة والسويد وكأس اوروبا 2012 على حساب البوسنة أيضا.
وهي المرة السادسة على التوالي التي تتأهل فيها البرتغال إلى العرس القاري.
والفوز هو السادس على التوالي للبرتغال فرفعت رصيدها إلى 18 نقطة من 7 مباريات وضمنت صدارة المجموعة، فيما تجمد رصيد الدنمارك عند 12 نقطة من 8 مباريات وباتت مهددة بعدم التأهل المباشر كونها تتفوق بفارق نقطة واحدة عن البانيا الثالثة والتي خسرت أول من أمس أمام ضيفتها صربيا 0-2 بيد انها لعبت مباراة اقل ستخوضها يوم غد الأحد ضد مضيفتها أرمينيا.
وتحتاج ألبانيا إلى الفوز لضمان تواجدها في العرس القاري للمرة الأولى في تاريخها.
وأهدرت البانيا فرصة ذهبية لدخول التاريخ أول من أمس لأن فوزها كان سيضعها في النهائيات مباشرة كما أن التعادل كان سيقربها كثيرا من التأهل لانه كان سيساويها نقاطا مع الدنمارك وبالتالي ستحتاج إلى نقطة واحدة فقط في مباراتها الأخيرة أمام ارمينيا.
وكانت ألبانيا في طريقها الى الخروج بنقطة التعادل، بيد ان صربيا قالت كلمتها في الوقت بدل الضائع بهدفين لمدافع مانشستر سيتي الانجليزي الكسندر كولاروف بتسديدة بيسراه من داخل المنطقة (90+1) ولاعب وسط روما الايطالي آدم لياييتش بالطريقة ذاتها (90+4).
وتجمد رصيد ألبانيا عند 11 نقطة في المركز الثالث، فيما تخلصت صربيا من المركز الأخير بعدما رفعت رصيدها إلى 4 نقاط علما بانه حسم لها 3 نقاط من رصيدها.
المجموعة السادسة
بلغ منتخب إيرلندا الشمالية النهائيات للمرة الأولى في تاريخه بفوزه على ضيفه اليوناني 3-1 في الجولة التاسعة قبل الاخيرة من منافسات المجموعة السادسة.
وسجل ستيفن ديفيس (35 و59) وجوش ماغينيس (49) أهداف ايرلندا الشمالية، وخريستوس ارافيديس (86) هدف اليونان.
وهي المرة الأولى التي تتأهل فيها ايرلندا الشمالية الى العرس القاري والثانية إلى بطولة كبرى بعد بلوغها مونديال 1986 في المكسيك.
وعوضت إيرلندا الشمالية الفرصة الأولى لحسم التأهل الى النهائيات عندما سقطت في فخ التعادل امام ضيفتها المجر 1-1 في الجولة الثامنة في ايلول (سبتمبر) الماضي، وعمقت جراح اليونان بطلة العام 2004 التي لم تحقق أي فوز حتى الآن في التصفيات حيث اكتفت بثلاثة تعادلات ومنيت بست هزائم.
وهو الفوز السادس لإيرلندا الشمالية في التصفيات مقابل تعادلين وخسارة واحدة فعززت موقعها في الصدارة برصيد 20 نقطة، فيما تجمد رصيد اليونان عند 3 نقاط في المركز الأخير.
وضغطت ايرلندا الشمالية منذ البداية بحثا عن التسجيل وسنحت لمهاجميها العديد من الفرص دون جدوى حتى الدقيقة 35 عندما استغل القائد ديفيس تمريرة عرضية لستيوارت دالاس الذي توغل داخل المنطقة من الجهة اليمنى فتابعها من مسافة قريبة داخل المرمى.
وأضاف المدافع ماغينيس الهدف الثاني بضربة رأسية من مسافة قريبة اثر ركلة ركنية انبرى لها اوليفر نوروود (49).
وأضاف ديفيس الهدف الثالث عندما استغل كرة رأسية مبعدة من المدافع اندرياس ساماريس اثر ركلة ركنية فتابعها برأسه ساقطة داخل المرمى (58).
وقلصت اليونان الفارق بواسطة خريستوس ارافيديس في الدقيقة 86 عندما تلقى كرة من فاسيليوس توروسيديس تابعها بيسراه داخل المرمى.
وفي المجموعة ذاتها، أهدرت رومانيا فرصة حسم تأهلها بسقوطها في فخ التعادل امام ضيفتها فنلندا 1-1.
وافلتت رومانيا من الخسارة لأن ضيفتها فنلندا تقدمت في الدقيقة 66 بهدف لجويل بوهيانبالو، لكن اوفيديو هوبان ادرك التعادل في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع.
وعززت رومانيا موقعها في المركز الثاني برصيد 17 نقطة، فيما فقدت فنلندا آمالها في التأهل أو حتى المنافسة على بطاقة الملحق بعدما توقف رصيدها عند 11 نقطة في المركز الرابع.
وفي مباراة ثالثة، استغلت المجر تعثر رومانيا وشددت عليها الخناق بفوزها الصعب على ضيفتها جزر فارو 2-1.
وكانت جزر فارو البادئة بالتسجيل عبر روالدور جاكوبسون (11)، وانتظرت المجر الشوط الثاني لقلب الطاولة على ضيوفها بفضل ثنائية لدانيال بوده في الدقيقتين 63 و71.
ورفعت المجر رصيدها إلى 16 نقطة بفارق نقطة واحدة خلف رومانيا، وانحصرت المنافسة على البطاقة الثانية المباشرة بينهما حيث ستكون الجولة العاشرة الأخيرة يوم غد الأحد المقبل حاسمة لتحديد صاحبها، وستحل رومانيا ضيفة على جزر فارو، والمجر على اليونان.
المجموعة الرابعة
أجل منتخب جمهورية ايرلندا تأهل ألمانيا بطلة العالم إثر فوزه عليه 1-0 في دبلن في الجولة التاسعة قبل الاخيرة من منافسات المجموعة الرابعة.
على ملعب افيفا ستاديوم، لم يرق المنتخب الألماني الذي كان بحاجة الى نقطة لبولغ النهائيات، الى مستوى بطل العالم، وفشلت محاولات نجومه توماس مولر وتوني كروس وايلكاي غوندوغان وماريو غوتزه ثم بديله اندريه شورله في هز شباك أصحاب الأرض.
والتقط المنتخب الإيرلندي الذي كان ندا قويا في الشوط الاول من دون اقلاق راحة الحارس مانويل نوير، انفاسه في الشوط الثاني مستفيدا من العجز الألماني وافتتح التسجيل بواسطة البديل شاين لونغ بعد 5 دقائق من نزوله بديلا داريل مورفي، عندما تابع من نحو 12 مترا كرة في سقف الزاوية اليمنى (70).
وحاول المدرب الألماني يواكيم لوف الاستعانة بجهود كريم بلعربي وكيفن فولاند فلم تعط تبديلاته الثمار المطلوبة فكانت الهزيمة الثانية في التصفيات وتوقف رصيدها عند 19 نقطة وبات عليها انتظار الجولة الاخيرة يوم غد الأحد في مواجهة جورجيا.
من جانبها، رفعت إيرلندا التي فرضت التعادل على الألمان في الذهاب في غيلسنكيرشن، رصيدها إلى 18 نقطة وباتت شريكة لبولندا في المركز الثاني بعد تعادل الأخيرة مع مضيفتها اسكتلندا 2-2 في غلاسكو، على ان يكون الحسم بينهما غدا في وارسو.
من جانبها، أجلت اسكتلندا تأهل بولندا لكنها خرجت من المولد بلا حمص بعد أن وقف رصيدها عند 12 نقطة اثر تفريطها بفوز كان في متناولها حتى الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع وبالتالي بفرصة المنافسة على الأقل على المركز الثالث لأن فوزها كان شبه مضمون في الجولة الأخيرة حيث ستحل ضيفة على جبل طارق متذيلة الترتيب.
وصارت المنافسة ثلاثية بين ألمانيا وبولندا وإيرلندا على بطاقتي التاهل المباشر والمركز الثالث الذي يخول صاحبه خوض الملحق اذا لم يكن هو الأفضل في هذا المركز في المجموعات التسع.
وافتتحت بولندا التسجيل في وقت مبكر عبر هداف بايرن ميونيخ الألماني روبرت ليفاندوفسكي الذي تلقى عند نقطة الجزاء كرة ارسلها له اركاديوش ميليك من الجهة اليمنى تابعها بيمناه في اسفل الزاوية اليمنى (3).
ودفع البولنديون في الثواني الأخيرة من الشوط الأول ثمن الفرص الضائعة حيث جاء هدف التعادل بقذيفة اطلقها مات ريتشي من نحو 25 مترا استقرت أعلى الزاوية اليمنى لمرمى الحارس لوكاس بولانسكي (45).
وفي الشوط الثاني، ساهم ريتشي في صنع الهدف الثاني لأصحاب الأرض عندما ارسل كرة الى ستيفن فليتشر تابعها الأخير بيسراها من داخل المنطقة في اعلى الزاوية اليمنى (62).
وانتظرت بولندا حتى الوقت بدل الضائع على يد المنقذ ليفاندوفسكي الذي سجل 5 أهداف خلال 9 دقائق مع فريقه بايرن ميونيخ بطل الدوري اثر نزوله بديلا في المباراة فولفسبورغ الوصيف (5-1) قبل اسبوعين في المرحلة السادسة.
وفازت جورجيا على ضيفتها جبل طارق 4-0 سجلها مات فاتسادزه (30 و45) وتورنيك اوكياشفيلي (35 من ركلة جزاء) وفاليري كازايشفيلي (87).
وهو الفوز الثالث لجورجيا في التصفيات فرفعت رصيدها الى 12 نقطة في المركز الخامس قبل الاخير، فيما مني منتخب جبل طارق بالخسارة التاسعة على التوالي وبقي في المركز الأخير من دون رصيد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

إلى الأعلى