اخر الاخبار

المنتخب الاولمبي واستراليا.. مواجهة قدرية

666

 

خاص- جراسا سبورت – احمد شريف

يمتلك منتخبنا الاولمبي لكرة القدم فرصتين للتأهل الى الدور الثاني من بطولة كأس اسيا تحت 23 سنة لكرة القدم, حيث ان الفوز او التعادل ينقله رسميا الى الدور الثاني في حين ان الخسارة تجعله يودع البطولة مبكرا.

منتخبنا الاولمبي الذي يتصدر فرق المجموعة الرابعة برصيد 4 نقاط من فوز على فيتنام وتعادل مع الامارات سيواجه يوم الاربعاء القادم مباراة حاسمة ومصيرية امام استراليا التي تحتل المركز الثالث بين فرق المجموعة برصيد 3 نقاط  والتي تحتاج الى الفوز ولا بديل عنه لضمان الحصول على البطاقة الثانية للمجموعة على اعتبار ان المنتخب الاماراتي الشقيق سيضمن تأهله كونه سيواجه اضعف فرق المجموعة فيتنام في نفس توقيت مبارتنا مع استراليا.

اذا المنتخب الاماراتي يبدو ضامنا للتأهل ما لم تحدث معجزة في زمن اختفت فيه المعجزات, وبالتالي فان منتخبنا بتحقيق نتيجة ايجابية ليضمن التأهل برفقة الاماراتي.

ويبدو ان قدر الكرة الاردنية ان تخوض في الفترة الحالية لقاءاتها الحاسمة مع استراليا, فعدا عن لقاء الاربعاء القادم مع استراليا في كأس اسيا فان المنتخب الوطني الاول تنتظره مواجهة حاسمة ومصيرية امام استراليا في تصفيات كأس اسيا وكأس العالم المزدوجة.

فنيا يملك منتخبنا الاولمبي القدرة والكفاءة للتفوق على المنتخب الاسترالي, فقد قدم ما يثبت اهليته في تقديم وجبات كروية عالية المستوى, لكنه ما زال بحاجة ماسة الى تصويب الاخطاء الدفاعية التي قد تكلفه فقدان بطاقتي التأهل اذا لم ينجح الجهاز الفني في تخطيها بتوجيهاته وتعليماته للاعبين.

المنتخب الاسترالي يتفوق في الجانب البدني على منتخبنا, وهذا بدا واضحا في لقاء المنتخب امام الاماراتي وامام فيتنام , وهو ما يفرض على لاعبينا اللعب بحذر شديد, والابتعاد عن الاحتكاك المباشر مع لاعبيه, فالاستعداد البدني لدى لاعبي استراليا سيمنحهم الافضلية في العاب الهواء كما سمنحهم فرصة استغلال المساحات اذا اغفل عنها لاعبونا.

وعليه فان منتخبنا مطالب بالاعتماد على المناولات القصيرة والابتعاد عن الاحتكاك الفردي مع لاعبيهم عبر التمرير المباشر والسريع, او بمعنى اخر تدوير الكرة اكبر قدر ممكن .

فكلما طالت فترة امتلاكنا للكرة ولاعبونا قادرون على تحقيق هذه المعادلة امام منافس يعتمد بالدرجة الاولى على الاستعداد البدني فمعنى ذلك ان الضغط سيزداد على عليهم وساعتها يمكن للاعبينا الانقضاض على مرماهم بهجمات خاطفة الى جانب انها ستدفعهم لارتكاب الاخطاء امام مرماهم.

بكل تأكيد لن تكون مواجتنا مع استراليا سهلة بأي حال من الاحوال وثقتنا كبيرة بنشامى المنتخب الاولمبي وكلنا امل ان يتخطى هذا الدور وان يحقق لاحقا حلم الكرة الاردنية في الظهور في الاولمبياد للمرة الارولى لمنتخباتنا الكروية.

مختصر الكلام في الختام فان الفرق التي تلعب للتعادل ومنتخبنا يكفيه التعادل, عادة ما تخسر فالحذر كل الحذر من اللعب من اجل الخروج بنقطة واحدة فقد نخسر كل نقاطنا اذا لم تكن حساباتنا دقيقة لا قدر الله.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

إلى الأعلى