اخر الاخبار

جمهور الوحدات والفيصلي يتساءل: هل افتعل اتحاد الكرة ازمة قبل لقاء القمة؟

5

 

خاص- جراسا سبورت – احمد شريف

ثمة ما يثير القلق والريبة في طريقة معالجة اتحاد كرة القدم للاعتراض الذي تقدم به الفيصلي لاتحاد كرة القدم على خلفية مشاركة لاعبه في المباراة التي جمعت الفريقين في دوري المحترفين لكرة القدم وانتهت بالتعادل الايجابي بهدف لهدف.

فالتأخير في اتخاذ القرار من طرف الاتحاد, سواء كان بقصد ان بدون قصد ساهم في خلق ازمة كروية على الساحة المحلية حيث تطايرت الشائعات حول قرار الاتحاد بخصوص هذه الحادثة.

ونحن هنا لا نتحدث عن الجوانب القانونية لهذه الحالة فالأصل ان تعليمات الموسم الكروي تتضمنها, ولكنا نتحدث عن الاسباب الموجبة لكل هذا التأخير وما هي مبرراته ومسوغاته لدرجة باتت معها عملية ترويج الشائعات تجارة بعض الوسائل الاعلامية في محاولات على ما يبدو للتأثير على صانع القرار في الاتحاد لصالح طرف دون اخر.

المسألة كانت بسيطة للغاية وكان بامكان اتحاد الكرة معالجتها في وقتها من خلال اجتماع طارىء للجنة المعنية لاتخاذ القرار سريعا وحسم القضية دون اثارة اية تأويلات بين جماهير.

فالتأخير من طرف الاتحاد مهما كانت مبرراته خلق اجواء مشحونة بين قطبي الكرة الاردنية وجماهيرهما قبل ايام قليلة فقط من اللقاء المنتظر بينهما في دوري المحترفين, فجماهير الوحدات اعتبرت ان الاتحاد ينحاز لصالح الفيصلي وانه قام بتسريب مسودة القرار لبعض الصحافيين المقربين منه في عملية جس لنبض الوححدات وجماهيره, فيما اعتبرت جماهير الفيصلي عند متابعتها للأخبار التي راجت حول منحه نقاط مباراة الاصالة ان الفريق استعاد حقه المسلوب.

وهذا بحد ذاته يعد شحنا لجمهور الفريقين قبل لقاء القمة الذي سيقام لأول مرة منذ سنوات في ظروف منافسة ساخنة بينهما على القمة حيث يتقدم الوحدات على الفيصلي بفارق نقطة واحدة, وحصوله على نقاط مباراة الاصالة تعني انه سيقفز الى الصدارة متقدما على الوحدات بفارق نقطتين وبقرار اتحادي.

الوحدات وضع مجلس ادارته في حالة انعقادة دائم وبجلسة مفتوحة لحين صدور قرار الاتحاد حول هذه الحالة, على ان يقرر المجلس خطوته القادمة بحسب القرار حيث رشحت بعض المعلومات التي تفيد ان الوحدات قد ينسحب من الدوري في حال لم يكن القرار منصفا للجميع وبما يتفق مع تعليمات الاتحاد للموسم الكروي.

هذا لم يكن ليحدث , لو ان الاتحاد تصرف بسرعة عبر لجانه المسؤولة دون مماطلة في اتخاذ القرار , فقد كان هذا القرار مهما كانت طبيعته سيكون مقنعا للجميع كونه قد تم اتخاذه في الوقت المحدد.

للأسف لم يتعامل الاتحاد في هذه القضية باحترافية ومهنية عالية, وحاول مجلس الادارة القاء المسؤولية عن ظهره وحصرها في اللجنة التأديبية التي بدورها وجدت نفسها مضطرة الى رسم سيناريو خاصة بالواقعة, وتسريب مسودة القرار الى بعض وسائل الاعلام لجس النبض حول تأيرات هذا القرار السلبية.

وبعد: لمصلحة من التباطؤ في حسم هذه القضية؟ ولماذا كل هذا التأخير من طرف الاتحاد علما انه سبق وان حسم قضايا اكثر تعقيدا بسرعة اكبر؟ ومن سيقنع الاطراف المتضررة ونعني الوحدات والاهلي وشباب الاردن بأن الاتحاد لم ينحاز للفيصلي حتى وان كان محقا؟.

اسئلة كثيرة وعديدة يطرحها جمهور الكرة الاردنية وليس جمهور القطبين فقط على الاتحاد لكن يبقى السؤال الاهم الذي يطرحه رواد مواقع التواصل الاجتماعي هو: هل تعمد الاتحاد اشعال فتيل ازمة كروية قبل الكلاسيكو الاردني بأيام؟.

 

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى