اخر الاخبار

الفيصلي يتوج بلقب كأس الأردن على حساب الجزيرة

9

 

جراسا سبورت

فاز الفيصلي بلقب كأس الأردن لكرة القدم للمرة الـ19 في تاريخه، بعدما هزم الجزيرة بركلات الترجيح “4-2″، بعد أن انتهى الوقت الأصلي والشوطين الإضافيين بتعادلهما “1-1″، في المباراة النهائية التي جمعتهما، مساء الأربعاء، باستاد عمان الدولي.

وكان الجزيرة قد تقدم بهدف السبق في الدقيقة 15 عبر لاعبه عصام مبيضين، وعادل النتيجة للفيصلي بهاء عبد الرحمن في الدقيقة 79.

وتوج الفيصلي بكأس الأردن لينجح في حصد الثنائية المحلية، وسط احتفالات وهتافات جماهيره التي ملأت مدرجات الملعب.

وتعامل الفيصلي والجزيرة بحذر مع انطلاق الشوط الأول، تفاديًا لأي مفاجآت مبكرة، واعتمد الأول في بناء هجماته على تحركات الجبارات وبهاء عبد الرحمن وخليل بني عطية، حيث عملوا على تمويل الرواشدة والمهاجمين البولندي لوكاس والليبي الزوي.

في المقابل، فإن الجزيرة استطاع مع مضي الوقت أن يفرض أفضليته الهجومية، حيث صبت الفوارق الفردية لصالح لاعبيه، الذين تمكنوا من تناقل الكرة بهدوء وسلاسة.

وظهر التفاهم واضحًا بين لاعبي الجزيرة في منتصف الملعب، وتحديدًا بين مبيضين والسوري فهد اليوسف ومحمد طنوس، الذين عملوا على تمويل مارديكيان في خط الهجوم.

وفي الدقيقة 15 نجح الجزيرة في تتويج أفضليته بهدف السبق، عندما أرسل المناصرة كرة في عمق منطقة الجزاء، وجدت عصام مبيضين ليستثمر سوء تمركز دفاع الفيصلي، ويضعها برأسها على يمين معتز ياسين.

حاول الفيصلي بعد ذلك العودة للمباراة سريعًا، وحاول الزوي التسديد أكثر من مرة على المرمى، لكن دفاع الجزيرة ظهر في قمة حضوره.

وفي الدقيقة 22، طُرد مهاجم الجزيرة مارديكيان بالبطاقة الحمراء، ليحتج لاعبو الجزيرة على القرار، في الوقت الذي اكتفى فيه الحكم بتوجيه البطاقة الصفراء لمدافع الفيصلي، إبراهيم الزواهرة.

وعمل الفيصلي على استثمار النقص العددي بصفوف خصمه من خلال تكثيف الطلعات الهجومية، لكن لاعبوه وجدوا صعوبة بالغة في اختراق دفاع الجزيرة، ليبقى مرمى أحمد عبد الستار بعيدًا عن الخطر.

وواصل الفيصلي استحواذه السلبي على الكرة، لينتهي الشوط الأول بتقدم الجزيرة 1-0.

وفي الشوط الثاني واصل الفيصلي اندفاعه الهجومي بحثًا عن التعديل، لكنه وجد دفاعات صعبة لم يستطع اختراقها، ما فرض عليه الاعتماد على الكرات العرضية.

ودفع مدرب الفيصلي بمهدي علامة بدلًا من بني عطية، وبقويدر مكان الجبارات، بهدف زيادة فاعلية خط الوسط .

وكاد لوكاس أن يعدل النتيجة، عندما ارتقى برأسه لضربة ركنية، لكن كرته مرت بسرعة بجوار القائم الأيسر لعبد الستار.

وفي هجمة مرتدة، تسلم طنوس الكرة ليواجه مرمى معتز ياسين، ويسددها بقوة لكنها مرت بجوار القائم الأيسر للحارس.

وفي الدقيقة 79، ومن ضربة حرة مباشرة، سدد بهاء عبد الرحمن كرة بمنتهى القوة سكنت شباك عبد الستار معلنًا التعادل 1-1.

وتعرض الزواهرة للطرد لنيله إنذارين، بعدما عرقل السوري فهد اليوسف، ليكمل الفريقان المباراة بـ10 لاعبين.

واحتكم الفريقان لشوطين إضافيين، بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل 1-1.

وشهد الشوطان عدة فرص ضائعة، منها فرصة للفيصلي من تسديدة لدلدوم مرت بجوار القائم، فيما فوت الجزيرة الفرصة الأخطر، من كرة عرضية حولها شلباية برأسه ليتألق معتز ياسين في التصدي لها.

واحتكم الفريقان بعد ذلك لركلات الترجيح حيث حسمها الفيصلي، بعدما سجل له الليبي أكرم الزوي وإبراهيم دلدوم وعدي زهران والبولندي لوكاس، وأهدر له بهاء عبد الرحمن.

وسدد بنجاح للجزيرة فراس شلباية ونور الروابدة، بينما أهدر له عمر مناصرة ومهند خير الله.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

إلى الأعلى