اخر الاخبار

الأرجنتيني تتسلح بالتفاؤل رغم صعوبة التأهل إلى روسيا

9

وكالات

أعرب المدير الفني لمنتخب الأرجنتين لكرة القدم، خورخي سامباولي، عن أمله وثقته في تأهل راقصي التانغو إلى بطولة كأس العالم 2018 في روسيا، رغم التعادل السلبي أول من أمس أمام بيرو في الجولة قبل الأخيرة من تصفيات أميركا الجنوبية.
وفي تصريحات صحفية عقب اللقاء، قال سامباولي “مازال لدي أمل وواثق جدا من أننا سنتأهل للمونديال إذا لعبنا بهذه القناعة. الوضع ليس مريحا، ولكن التأهل مازال يعتمد علينا”.
وأضاف “لدي أمل كبير بناء على ما يقدمه هؤلاء اللاعبون في الملعب. لقد لعبنا مباراة جيدة جدا (أمام بيرو)، ولم ينقصنا سوى التهديف”.
ويرى سامباولي أن الأرجنتين لم تستسلم مطلقا كما أنها تستحق شيئا آخر، مبديا قناعته بأن الألبيسليستي سيفوز في مباراته الأخيرة المقررة الثلاثاء المقبل أمام الإكوادور.
وأبرز المدرب أن هناك حماسة بين اللاعبين وأنهم سيفعلون كل ما بوسعهم لاستغلال الفرصة الأخيرة للتأهل لمونديال 2018.
وحول المهاجم ليونيل ميسي، رد سامباولي بأنه لعب بكثافة كبيرة، مبينا “أنا واثق من أنه إذا لعبنا أمام الإكوادور بنفس الأداء أمام بيرو، فإننا سنتأهل للمونديال”.
وماتزال الأمور مشتعلة في التصفيات، حيث لم يضمن أي منتخب التأهل للمونديال سوى البرازيل المنفردة بالصدارة، بينما تتنافس أوروغواي (28 نقطة) وتشيلي (26) وكولومبيا (26) إضافة لبيرو والأرجنتين (25) ومن خلفهما باراغواي (24) على التأهل إلى روسيا.
في الناحية المقابلة، قال المدير الفني لمنتخب بيرو، ريكاردو غاريكا، إن فريقه قطع “خطوة مهمة” بالتصفيات، ولكنه حذر في الوقت نفسه من إمكانية حدوث أي شيء في الجولة الأخيرة.
وفي تصريحات أدلى بها عقب المباراة، أشار غاريكا “حققنا نتيجة. فرغم أننا جئنا لتحقيق الفوز، إلا أن تحقيق نتيجة أمام الأرجنتين يعد صعبا. قدمنا المباراة بالشكل الذي كنا نرغب به، ولكن كان ينقصنا فعالية أكبر في الهجوم”.
وأضاف “لم نتأكد من شيء بعد، سنواجه منتخبا خسر ويحتاج للفوز (كولومبيا). في الجولة الأخيرة من التصفيات قد يحدث أي شيء”، مبرزا أهمية الاعتماد على أنفسهم.
كما أشار “قطعنا خطوة مهمة لكننا لم نحقق أي شيء، يمكن للمرء التحدث عندما يحقق شيئا”.
بيتزي حذر من البرازيل
من جهة أخرى، طالب مدرب منتخب تشيلي خوان أنتونيو بيتزي لاعبيه ببذل “الجهد الأخير” أمام البرازيل الثلاثاء المقبل في الجولة الأخيرة من تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لمونديال 2018 في روسيا لتحقيق نتيجة تضمن بلوغ كأس العالم.
وقال المدرب الأرجنتيني عقب فوز تشيلي على الإكوادور 2-1 “علينا مواصلة الكفاح واللاعبون عليهم أن يبذلوا آخر جهد وأن يثقوا في إمكانية المنافسة مع البرازيل”.
ورفعت تشيلي رصيدها إلى 26 نقطة وقفزت للمركز الثالث بفارق نقطتين خلف أوروغواي صاحب الوصافة وبفارق الأهداف أمام كولومبيا الرابعة، ليستعيد “لا روخا” آمال التأهل لكأس العالم، رغم أن المهمة ستكون صعبة أمام البرازيل التي حجزت بالفعل بطاقتها في كأس العالم بتصدرها التصفيات بـ38 نقطة، لكنها تريد الحفاظ على سجلها خاليا من الهزائم مع مدربها تيتي.
وشدد بيتزي “لم نصل لهدفنا بعد وسوف نكافح لأن المباراة ستكون في غاية الصعوبة”.
وعن الفوز على الإكوادور، أثنى بيتزي على “الجهد الهائل” الذي بذله الفريق، معتبرا أنه تحسن مقارنة بآخر جولتين وعاد ليسجل بعدما خسر مباراتيه الأخيرتين أمام بوليفيا في الجولة الـ16 (1-0) وأمام باراغواي (0-3) في الجولة الـ15.
وانتقد بيتزي الزيارة التي أجراها رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) جياني إنفانتينو للأرجنتين هذا الاسبوع قبل جولة حاسمة.
وردا على سؤاله حول الجدل الذي أثاره بامتداحه لكرة القدم الأرجنتينية قال “زيارة إنفانتينو الذي احترمه غير موفقة وليست في الوقت المناسب كما أنها لم تكن ضرورية”.
كافاني راض عن التعادل مع فنزويلا
على صعيد متصل، قال المهاجم الأوروغوياني إدينسون كافاني إن منتخبه حصد نقطة “مهمة” عقب تعادله السلبي أمام فنزويلا.
وصرح مهاجم باريس سان جرمان عقب المباراة التي أقيمت في فنزويلا “لم نتمكن من الفوز ولكننا حصدنا نقطة مهمة وعلينا مواصلة العمل. مباراة الجولة الأخيرة على أرضنا وستكون حاسمة”.
وبالنقطة التي حصدتها أوروغواي أول من أمس يصبح رصيدها 28 نقطة وتحافظ على الوصافة لكن يتأجل حسم تأهلها لكأس العالم إلى الجولة الأخيرة حينما تستضيف بوليفيا الثلاثاء المقبل.
وعن مواجهة فنزويلا قال كافاني هداف تصفيات أمريكا الجنوبية بتسعة اهداف إنها كانت “صعبة” وفنزويلا بذلت مجهودا للفوز بالمباراة.
وودعت فنزويلا في وقت سابق من التصفيات حلم التأهل للمونديال إذ أنها لم تحقق الفوز سوى مرة واحدة وتتذيل الترتيب بتسع نقاط.
فوز مهم لباراغواي
في السياق ذاته، أبرز المدير الفني لمنتخب باراغواي لكرة القدم، فرانسيسكو أرسي، أهمية الفوز على كولومبيا بهدفين لواحد في الدقائق الأخيرة من المباراة التي جمعت بينهما.
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقب المباراة التي قلبت فيها باراغواي تأخرها بهدف أحرزه راداميل فالكاو (79) إلى فوز بهدفين حملا توقيع أوسكار كاردوزو (88) وأنتونيو سانايريا (92).
وأشار أرسي “كنا نتوقع أنها ستكون مباراة مكثفة وصعبة ومليئة بالندية، ولكننا لم نتصور أنها ستكون مؤثرة مثلما حدث في نهايتها. حققنا فوزا هاما في الدقائق الأخيرة أمام فريق كبير”.
وأقر بأن باراغواي لم تكن منظمة عندما دخل هدفا في مرماها ولكنها استعادت التألق في الدقائق الأخيرة، معربا عن بالغ سعادته وتأثره بالفوز كما أشاد بلاعبي فريقه. -(إفي)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

إلى الأعلى