اخر الاخبار

سيميوني يبحث عن انتصار غائب أمام برشلونة في الليغا

3

وكالات

يدخل أتلتيكو مدريد، تحت قيادة مدربه الأرجنتيني دييغو سيميوني، مباراة السبت التي يستقبل فيها برشلونة على ملعب “واندا ميتروبوليتانو” في قمة الجولة الثامنة للدوري الإسباني، وعينه على انتصار لم يتحقق في الليغا رغم حصد الفريق المدريدي للقب في موسم (2013-14) في عقر دار الفريق الكاتالوني ملعب “كامب نو”.
وانتهى ذلك اللقاء، الذي أقيم في 17 أيار (مايو) 2014 ، بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله ومنحت خلاله رأس المدافع الأوروغوياني دييغو غودين اللقب الذي سيطر عليها قطبا الكرة في إسبانيا ريال مدريد وبرشلونة خلال 10 أعوام.
وعلى الرغم من أن كتيبة المدرب الأرجنتيني تمكنت من الفوز في مناسبتين على “برسا”، والمصادفة أنهما كانتا في إياب دور الثمانية بدوري الأبطال وعلى نفس الملعب “فيسنتي كالديرون”، حيث كانت الأولى في موسم (2013-14) بهدف نظيف سجله كوكي ريسوركسيون، والثانية بعد عامين (2015-16) بثنائية نظيفة حملت توقيع المهاجم الفرنسي أنتوان غريزمان.
إلا أن الـ”روخيبلانكوس” فشلوا في تذوق طعم الفوز على الـ”بلاوغرانا” في الليغا تحت قيادة الـ”تشولو” خلال 11 مباراة سواء على ملعبهم أو خارج الديار.
والمثير في الأمر أن أول وآخر مواجهة أدارهما سيميوني من على مقعد المدير الفني أمام “برسا” حملتا نفس التاريخ 26 شباط (فبراير) 2012 (2016) وانتهتا بنفس النتيجة (1-2)، وسجل هدف انتصار الفريق الكاتالوني في كلتيهما النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي.
واستعان سيميوني خلال تلك المسيرة الطويلة في الليغا بـ41 لاعبا، 30 منهم كأساسيين، بينما شارك ثلاثة لاعبين فقط منذ البداية في جميعها وهم جابي فيرنانديز وكوكي ريسوركسيون ودييغو غودين.
وتمكن ستة لاعبين من هز شباك الـ”بلاوغرانا” وهم: الكولومبي راداميل فالكاو، مهاجم موناكو الفرنسي حاليا (3 أهداف)، وغودين وكوكي (هدفين)، وهدف لكل من فيرناندو توريس وماريو ماندزوكيتش وأنخل كوريا.
ولم يكن برشلونة هو الفريق الوحيد الذي فشل أتلتيكو في هزيمته، مع اختلاف عدد المواجهات، بل إن أيضا راسينغ سانتاندير خرج بالتعادل في مباراتهما الوحيدة تحت قيادة سيميوني في موسم (2011-12)، ومايوركا خلال ثلاث مباريات شهدت تعادلين وخسارة خلال الفترة من 2011 وحتى 2013.
كما أن برشلونة هو أكثر الفرق التي أذاقت أبناء مدريد، تحت قيادة سيميوني، طعم الخسارة بواقع ثمان هزائم من إجمالي 35 هزيمة تكبدها الفريق مع المدرب الأرجنتيني طيلة الستة مواسم ونصف، وهو ضعف الرقم الذي حققه كل من ريال مدريد وفياريال.
في المقابل، كان فريق غرناطة هو الأكثر تلقيا للهزيمة أمام أتلتيكو مدريد مع سيميوني في المسابقة المحلية بواقع 10 مناسبات خلال 12 مباراة. -(إفي)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

إلى الأعلى