اخر الاخبار

الرمثا يخسر امام النجم التونسي بثلاثية

2

جراسا سبورت

خسر فريق الرمثا أمام مستضيفه فريق النجم الساحلي التونسي 1-3، في مباراة جرت على الملعب الأولمبي بمدينة سوسة التونسية، في اطار ذهاب دور الـ 32 لبطولة كأس العرب للأندية أبطال الدوري لكرة القدم، وأبقى الرمثا على حظوظه قائمة حتى موعد لقاء الإياب الذي يجمع بين الفريقين يوم الجمعة 28 آب (اغسطس) الحالي على ملعب مدينة الحسن.

وكاد الرمثا أن يتعرض لخسارة ثقيلة لولا تألق حارسه رأفت الربيع، الذي ابعد سلسلة من الكرات الخطرة على مدار شوطي المباراة، في الوقت الذي اتيحت فيه أمام الرمثا أكثر من فرصة للتسجيل، ليخرج النجم الساحلي بفوز مستحق.

وكانت المباراة التي ادارها طاقم حكام من ليبيا بقيادة الدولي ايمن الشريف، قد تأخرت عن موعدها لأكثر من عشر دقائق بسبب تأخر الإجراءات التنظيمية الخاصة بالمباراة، والتي انتهى شوطها الأول بتقدم الفريق الشقيق بهدفين، وقبل أن يدرك الهدف الثالث مع بداية الحصة الثانية، التي شهدت تسجيل اللاعب خالد الدردور هدف الرمثا الوحيد.

الرمثا 1 النجم الساحلي 3

التراجع المبكر الذي لجأ اليه فريق الرمثا منح منافسه فريق النجم الساحلي التقدم من مختلف محاور الملعب، وكان من الطبيعي أن يتعرض مرمى الحارس رأفت الربيع للتهديد الحقيقي الذي كشف مرماه واصابه في الدقيقة 7 عندما ارسل ماهر الخناشي كرة عرضية سددها عليه البريقي قوية على يمين الحارس.

هذا الهدف المبكر صدم لاعبي الرمثا من جهة وعزز من تطلعات لاعبي النجم الساحلي في مواصلة التقدم، فعمد مدرب الرمثا اسلام ذيابات الى تمتين الجبهة الخلفية بتواجد الرباعي عامر ابو هضيب وديارا وخالد عواقلة وقصي نمر، مع المساندة الحقيقية والعودة المطلوبة ليوسف ابو جزر وعبدالله ابو زيتون وسائد الخزاعلة، حيث ظهرت محاولات الرمثا من خلال بناء الهجمات المضادة في محاولة لتوصيل الكرات الى ركان الخالدي خصوصا مع انضمام خالد الدردور ومحمد شرارة الى الجبهة الأمامية، بيد ان جل هذه المحاولات عالجها الدفاع التونسي بأريحية تامة من خلال ابعاد الكرات قبل استفحال خطورتها أمام مرمى الحارس اشرف الكرير، ومن ثم الاستفادة من تحركات فراس بالعربي وغازي عبدالرؤوف وماهر الخناشي وبو غطاس وأمين الشرميطي وعليه البريقي، والأخير اشغل دفاعات الرمثا وكاد ان يصيب شباك الحارس الربيع بأكثر من كرة كان ابرزها الكرة الرأسية التي سددها من داخل المنطقة وابعدها الربيع، ثم عاد الربيع وتصدى للكرة الأخرى التي ارسلها الشرميطي، فيما سنحت لفريق الرمثا فرصة وحيدة كانت عن طريق خالد الدردور الذي توغل من الميمنة وسدد الكرة قوية لتتجاوز الحارس وستدخل الدفاع ويبعدها عن المرمى، ليأتي الرد التونسي بالهدف الثاني عندما ارسل فراس بالعربي كرة عرضية طويلة غالطت الحارس الربيع وتهادت داخل مرماه في الدقيقة 45.

تحسن رمثاوي

مع اطلالة الحصة الثانية كان عليه البريقي يضيف لفريق النجم الساحلي الهدف الثالث، عندما تلقى كرة على حافة المنطقة وسددها قوية على يمين الحارس في الدقيقة 48، ليعمد بعدها فريق الرمثا إلى تنظيم العابه خصوصا بعد التبديل الذي اجراه المدرب بادخال هادي الحوراني مكان ركان الخالدي، في الوقت الذي نشط فيه الرمثا في محاولاته المتعددة للوصول نحو المواقع الأمامية، وهذا ما تحقق بعد ان أحسن أبو زيتون والخزاعلة والدردور التعامل مع الكرات العرضية التي هددت مرمى الحارس الكرير أكثر من مرة، وجاءت الدقيقة 66 لتعلن عن هدف الرمثا بامضاء خالد الدردور، الذي استغل الكرة التي اخطأ الحارس الكرير معالجتها فسددها داخل الشباك.

وحاول فريق النجم الساحلي التقدم من جديد لمضاعفة الأهداف، واهدر لاعبوه العديد من الفرص الثمينة من جهة وتألق الحارس الربيع من جهة اخرى، ليعود المدرب ذيابات ويدفع بورقتي البديل محمد الزعبي مكان خالد عواقلة، ولفت الربيع الأنظار بعد ان طار خلف الكرة القوية التي سددها الشرميطي من داخل المنطقة، وقبل ان تلفظ المباراة انفاسها ادخل المدرب البديل صهيب ذيابات مكان خالد الدردور، ليعلن الحكم بعدها عن نهاية المباراة بفوز النجم الساحلي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

إلى الأعلى