اخر الاخبار

فوز ثمين للحسين على الأهلي.. والعقبة يتخطى الصريح

3

جراسا سبورت

انتزع فريق الحسين إربد فوزا ثمينا و”قاتلا” من ضيفه الأهلي بنتيجة 1-0، في لقاء جمع بين الفريقين أمس على ستاد الحسن، في مستهل الجولة العاشرة من دوري المناصير للمحترفين لكرة القدم، ليرفع الحسين رصيده الى 15 نقطة، ويبقى رصيد الأهلي 6 نقاط.
وعلى ستاد تطوير العقبة، تغلب فريق شباب العقبة على ضيفه فريق الصريح بنتيجة 2-0، ليرفع العقبة رصيده الى 12 نقطة، فيما تجمد رصيد الصريح عند 6 نقاط.
الحسين 1 الأهلي 0
اندفع الأهلي مبكرا صوب المواقع الهجومية بحثا عن الأهداف لمباغتة فريق الحسين وارباك مخططاته، معولا على انطلاقات محمود شوكت ومحمد العدوان ويزن الغرابلة وابراهيم الجوابرة.
ولاحت أولى الفرص للأهلي من تسديدة أرسلها محمود شوكت سيطر عليها الحفناوي، ولم يجد الاستحواذ الأهلاوي على الكرة نفعا حيث بقي دون خطورة، وهو ما جعل الحسين يتحرك بشكل أفضل ويبدأ بالهجوم عبر الارتداد السريع، معتمدا على انطلاقات نزار الرشدان ومحمد العلاونة وديمبا وأمية المعايعة، وكاد المدافع المتقدم عامر علي أن يفتتح النتيجة ويضع الحسين بالمقدمة إلا ان كرته الرأسية انحرفت عن المرمى.
واستمرت أفضلية الأهلي الذي تعامل بجدية أكبر مع المباراة، وتسلم محمود شوكت كرة نموذجية على مشارف منطقة الجزاء سددها فمرت بجوار القائم.
وكاد نزار الرشدان أن يباغت مرمى الأهلي عندما خطف الكرة وقام بفاصل مثير من المراوغة وانكشف المرمى أمامه لكنه آثر التمرير فضاعت الفرصة، وعاد الرشدان وكشف عن موهبته بتمريرة رائعة وضعت المعايعة بمواجهة المرمى فسدد كرة نموذجية أرتدت من اسفل القائم الذي رد هدفا محققا لفريق الحسين.
وتراجع أداء الفريقين بالدقائق الاخيرة وانحصر اللعب في وسط الميدان وغابت الخطورة المباشرة عن المرميين لينتهي الشوط بالتعادل السلبي.
هدف “قاتل”
اندفع لاعبو الحسين مع بداية احداث الشوط الثاني، وبدت ملامح الخطورة تفوح من هجماتهم التي جاءت منظمة واتضح ذلك من خلال سرعة تحركاتهم في منطقة المناورة ونقل الكرة وايصالها بأقصر الطرق صوب المعايعة وديمبا الذي هدد مرمى الأهلي برأسية علت العارضة.
بالمقابل حافظ الأهلي على توازنه في الخط الخلفي وعمل على افشال هجمات فريق الحسين مع الامتداد للأمام عبر الهجمات المرتدة السريعة، والتي لم تكن مؤثرة لافتقادها للتفاضل العددي وتأخر الغرابلة ومحمود شوكت بالدخول خلف الجوابرة للضغط على دفاعات الحسين، الأمر الذي عالجه الترك بالدفع بالمهاجم تامر صوبر الذي مرر كرة انفرد على اثرها يزن دهشان وسدد كرة تألق الحفناوي في ردها وانقاذ مرماه من هدف مؤكد، ومعها تحولت السيطرة والضغط لفريق الأهلي ليتكرر المشهد مرة اخرى بتصدي الحفناوي لكرة صوبر.
وواصل الأهلي اندفاعه وخطورته على مرمى الحسين الذي تألق حارس العرين فيه الحفناوي بتحويل قذيفة شوكت لركنية، وبقي أبو عواد وابراهيم الجوابرة وتامر صوبر يتلاعبون بدفاعات الحسين إربد ويدبون الرعب في اوصاله، لكن الحظ وتألق الحارس الحفناوي عاندهم طويلا بل وقهرهم عندما ابتسم لفريق الحسين الذي ادرك هدف الفوز في الدقيقة الاخيرة من زمن اللقاء، عن طريق لاعبه وعد الشقران الذي سدد كرة ثابتة استقرت بشباك الاهلي د:90+3 هدف الفوز الثمين والمثير.
المباراة في سطور
النتيجة: الحسين 1 الاهلي 0
الاهداف: وعد الشقران د90+3
الحكام: طارق الدردور وحمزة سعادة وابراهيم العموش.
العقوبات: انذار عامر علي (الحسين) واحمد ابو حلاوة (الاهلي)
الملعب: ستاد الحسن
مثل الحسين إربد: حمزة حفناوي، عامر علي، خالد ذيابات (وعد الشقران)، عامر علي، ادمير، محمد علاونة، معاذ محمود، ديمبا، امية المعايطة، محمود البشتاوي، نزار الرشدان (باتريك).
مثل الأهلي: عيسى نفش، احمد أبو حلاوة، محمد عاصي، يزن غرابلة (تامر صوبر)، يزن دهشان، حازم جودت، محمود شوكت، خالد جميل، ابراهيم جوابري، يوسف ابو عواد (حربي احمد)، محمد العدوان.
العقبة 2 الصريح 0
بدأ فريق العقبة المباراة مهاجما، وانطلق لاعبوه عيسى السباح وماركوس ومايكل للمواقع الأمامية، بينما اعتمد فريق الصريح على تمتين الجانب الدفاعي، وابعاد الخطر أولا بأول، وعكس لاعب العقبة عيسى السباح كرة للمهاجم ماركوس الذي سدد بجانب القائم الأيمن، تبعه ربيع البريمي بكرة أخرى مرت قوية وسريعة بجانب القائم الأيمنن في هذه الأثناء شعر فريق الصريح بثقل المهمة الملقاة على عاتق مدافعيه، فعاد لاعبوه للتكتل في وسط الملعب ومحاولة الاعتماد على الهجمات المرتدة التي كان معظمها من نصيب مدافعي العقبة، ليواصل العقبة الضغط الهجومي بغية تحقيق التقدم مستغلا تراجع الصريح لمواقعه الدفاعية، ومرر عيسى السباح مجددا كرة بالمقاس الى ماركوس الذي صوب برأسه فوق العارضة وهو في مواجهة المرمى، تبعه عيسى السباح بكرة اخرى مرت فوق العارضة، وتواصل الضغط العقباوي على مرمى حماد الأسمر حارس الصريح الذي أبعد اكثر من كرة خطرة، وواصل السباح هوايته بالتوغل من الميمنة وعكس الكرات، ومن احداها وصلت الكرة الى مايكل الذي نجح بتسجيل هدف العقبة الأول عند الدقيقة 20، بعد ذلك بدأ فريق الصريح بالانتقال تدريجيا للمواقع الأمامية لمرمى العقبة، بغية العودة للمباراة من جديد، الا أن الشوط الأول انتهى بتقدم العقبة 1-0.
محاولات وتعزيز
بدأ الصريح الشوط مهاجما واندفع للمواقع الخلفية لملعب العقبة بغية تحقيق التعادل، واعتمد على ارسال الكرات الطويلة من خلال الأجنحة ولاعبي الوسط، ومرر هشام الديك كرة رائعة لمجدي العطار داخل المنطقة الا أنه سدد كرة قوية ارضية مرت بجوار القائم الأيسر، وقاد رضوان شطناوي هجمة اخرى للصريح ومرر الكرة الى الديك الذي سدد فوق العارضة، لكن فريق العقبة استعاد السيطرة من جديد على وسط الملعب وبدأ يعتمد على الكرات العرضية والطويلة، ونجح ماركوس بقيادة هجمة سريعة وحاور كل من وجهه وسدد كرة قوية مرت بجوار القائم الأيمن لمرمى الصريح.
وواصل العقبة هجماته وتبادل ماركوس ومايكل الكرة حتى وصلت في النهاية إلى ماركوس، الذي سدد كرة قوية سيطر عليها حارس الصريح خالد الياسين، وانطلق عيسى السباح بكرة من وسط الملعب وتجاوز المدافعين ومرر كرة بالمقاس إلى كارلوس الذي سدد فوق العارضة، رد عليه فريق الصريح بكرة مرتدة قادها هشام الديك وصلت إلى انس صويص الذي سدد كرة أرضية سيطر عليها حارس العقبة حماد الأسمر، وواصل الصريح سعيه جاهدا لبلوغ هدف التعادل، لكن محاولاته ارتطمت بتنظيم دفاعي صارم للعقبة، وفي الدقيقة 5+90 أضاف العقبة هدف التعزيز، ومن هجمة مرتدة قادها خلدون الحمدان ومرر الى مايكل الذي لم يتوان عن إيداعها الشباك، لينتهي اللقاء بفوز “عقباوي” هو الأول له على ملعبه بهدفين نظيفين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

إلى الأعلى