اخر الاخبار

تعليق واحد

  1. ياسين البطوش

    سعادة السفير الفرنسي،السيد دافيد بيرتولوتي
    لك كل الشكر على مبادرتكم انت وفريق سفارتكم بدعوتكم منتخب كرة القدم النسوي تحت ١٧سنة والذي سيمثل الاردن في بطولة كاس العالم التي ستجري في الاردن بنهاية أيلول ٢٠١٦،والكادر الفني والاداري والتي أقيمت في منزل السفير الفرنسي وسهرة رمضانية لدعم منتخبنا معنويا وكم كان استقبالكم وحسن ضيافتكم يعبر عن مدى العلاقات المميزة بين المملكة الاردنية الهاشمية والجمهورية الفرنسية والتي تحرص عليها قيادتنا الحكيمة بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين حفظه الله ورعاه.
    ما قام به السفير يدل على ان السفير وأركان سفارته حريصون على الوقوف الى جانب منتخبنا ودعمه معنويا على الأقل ، وهذا يدل على كيفية التعامل مع من يمثل الوطن والدعم للمنتخبات التي لديها استحقاق وطني كما هو الحال مع منتخبنا الوطني النسوي لكرة القدم تحت ١٧ سنة.
    هذا الاستحقاق الوطني يستحق من مؤسساتنا العامة والخاصة والشركات ورجال الاعمال الوقوف الى جانب النشميات معنويا على الأقل اما بدعوتهم او زيارتهم خلال التمارين وبيان مدى أهمية هذا الحدث الكبير عالميا ومدى الجهد الكبير الذي بذله سمو الامير علي بن الحسين حتى تحقق هذا الحلم والحصول على استضافة هذه البطولة العالمية في المملكة الاردنية الهاشمية. والاردن الدولة العربية الاولى التي سيقام بها هذا الحدث العالمي.
    ما قام به سعادة السفير الفرنسي،السيد دافيد بيرتولوتي يعتبر درس للبعض من الذين لم يقدموا اي شيء لهذا الاستحقاق الوطني والشكر للمؤسسات العامة والخاصة التي قدمت لنجاح هذا الحدث الوطني الذي سيرفع اسم الاردن عالميا واقليميا. على الأقل لنتعلم من ضيوفنا كيف نخدم وطنا العزيز وكيف يكون النجاح الذي سيشمل كل الأردنيين ومؤسساته العامة والخاصة وشركاته ورجال أعماله ،ولا نترك العمل على عاتق جهه واحدة او شخص واحد فهناك أمور يعمل على تنفيذها الإدارات الاخرى والمدراء لا يعني ذلك ان المسؤول عليه القيام بكل صغيرة وكبيرة فهناك ادارات هي التي تقوم بالتنفيذ وهي التي تعمل على حل المشكلات ويكون دور المسؤول هو حل المشكلات التي يستعصي حلها والتي تحتاج الى قرارات عليا.
    وهناك استحقاق وطني اخر سيتخلل بطولة كاس العالم وهو انتخابات مجلس النواب وسنرى وطنية المرشحين الذين ستكون برامجهم ستنصب على خدمة الوطن ورفع اسم الاردن عاليا،لنرى ما سيتم اقتطاعه من حملاتهم الانتخابية لدعم المنتخب ماديا ومعنويا ونرى مدى جديتهم في حبهم للوطن ووقوفهم مع الاستحقاق الوطني ،والساحة الرياضية تغطي نسبة لا تقل عن عشرون في المئة من عدد الناخبين والذين سيراقبون هؤلاء المرشحين وما سيقدموه لجيل الشابات والشباب والعمل على دعمهم.
    نتمنى ان يتكاتف الجميع للوقوف مع هذا الاستحقاق الوطني ونتمنى ان نرى الجميع يقف بكل جدية سواء من داخل الحلقة او خارجها والاطمئنان على احتياجات منتخب النشميات وحل مشاكله ان وجدت وعلى الأقل استضافتهم او زيارتهم خلال استعدادهم لهذا الحدث والاطلاع على متطلبات المرحلة المقبلة.
    هذا جهد جماعي ويحتاج الى عمل كبير حتى ننجح في جميع جوانبه ومتطلباته.
    الا اذا كان هناك بعض هؤلاء لا يعلم ان الاردن تستضيف بطولة كاس العالم النسوية تحت ١٧ سنة.
    في الختام هناك شكر خاص لسفيرنا في أوزباكستان سعادة الدكتور صالح جوارنه
    وطاقم السفارة لما يقدمه لمنتخباتنا الوطنية التي تصل أوزباكستان وخاصة المنتخب النسوي لكأس العالم تحت ١٧ سنة خلال معسكره هناك وكان طاقم السفارة حريص بتقديم اي متطلبات يحتاجها المنتخب.
    اللهم احفظ الاردن وشعب الاردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين.

    ياسين البطوش
    ‏Fhom_2003@yahoo.com

أضف رد على ياسين البطوش إلغاء الرد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

إلى الأعلى